الاسلام السياسى فى مصر من حركة الإصلاح إلى جماعات العنف

يتناول الكتاب تطور الإسلام السياسى من خلال مناهج مقارنة متتبعاً الموجات الثلاثة الكبرى فى ذلك التطور والتى كان أولها حركة الإصلاح الدينى التى تمت على أيدى الطهطاوى ومحمد عبده والأفغانى حيث أن هذه الحركة دعت إلى الأخذ بأسباب الحضارة الإنسانية وكما يتطرق لنشأة جماعة الإخوان المسلمين والظروف التى أدت إلى ظهورها فى أوائل القرن العشرين . ويتناول أفكارها وحركتها داخل المجتمع المدنى وموقفها من الحضارة الغربية ورؤيتها للتغير الإجتماعى وهياكلها التنظيمية وموقفها من العنف ويتناول كذلك نشأة الجماعات الراديكالية وتطورها ويقدم قراءة لأفكارها وموقفها من النظام السياسى وموقفها من الجماعات الآخرى داخل ساحة العمل الإسلامى .
الكاتب: هالة مصطفى
2.00 ج.م.‏
يتناول الكتاب تطور الإسلام السياسى من خلال مناهج مقارنة متتبعاً الموجات الثلاثة الكبرى فى ذلك التطور والتى كان أولها حركة الإصلاح الدينى التى تمت على أيدى الطهطاوى ومحمد عبده والأفغانى حيث أن هذه الحركة دعت إلى الأخذ بأسباب الحضارة الإنسانية وكما يتطرق لنشأة جماعة الإخوان المسلمين والظروف التى أدت إلى ظهورها فى أوائل القرن العشرين . ويتناول أفكارها وحركتها داخل المجتمع المدنى وموقفها من الحضارة الغربية ورؤيتها للتغير الإجتماعى وهياكلها التنظيمية وموقفها من العنف ويتناول كذلك نشأة الجماعات الراديكالية وتطورها ويقدم قراءة لأفكارها وموقفها من النظام السياسى وموقفها من الجماعات الآخرى داخل ساحة العمل الإسلامى .
عدد الصفحات:
سنة النشر:
بيان المسؤولية:
الحجم : 0.00 جرام