نجيب محفوظ في السينما الكلاسيكية

الكتاب ليس دراسة مقارنة بين المعالجات السينمائية المصرية المكسيكية لروايتي (نجيب محفوظ) بداية ونهاية واللص والكلاب بقدر ما يستهدف الكشف عن الرؤية الغير مصرية لواقع الحارة المصرية ووضع اليد علي التحولات البنائية والفكرية التي تطرأ علي العمل الفني حين انتقاله من جنس لآخر ومن مجتمع وزمن لمجتمع وزمن مغاير وخاصة أن المكتبة المصرية تمتلك العديد من الكتب والدراسات العلمية والأبحاث الأكاديمية الجادة المتعرضة لفحص التباين بين الرؤية السينمائية والسرد الروائي في أعمال نجيب محفوظ ومن ثم سينصب كل توجه لهذا الكتاب في طريقة البحث عن الرواية المكسيكية للرواية المحفوظية.
الكاتب: حسن عطية
2.00 ج.م.‏
الكتاب ليس دراسة مقارنة بين المعالجات السينمائية المصرية المكسيكية لروايتي (نجيب محفوظ) بداية ونهاية واللص والكلاب بقدر ما يستهدف الكشف عن الرؤية الغير مصرية لواقع الحارة المصرية ووضع اليد علي التحولات البنائية والفكرية التي تطرأ علي العمل الفني حين انتقاله من جنس لآخر ومن مجتمع وزمن لمجتمع وزمن مغاير وخاصة أن المكتبة المصرية تمتلك العديد من الكتب والدراسات العلمية والأبحاث الأكاديمية الجادة المتعرضة لفحص التباين بين الرؤية السينمائية والسرد الروائي في أعمال نجيب محفوظ ومن ثم سينصب كل توجه لهذا الكتاب في طريقة البحث عن الرواية المكسيكية للرواية المحفوظية.
عدد الصفحات: 132 ص: صور ؛ 24 سم.
سنة النشر: 2009
بيان المسؤولية:
الحجم : 0.00 جرام
العملاء الذين اشتروا هذا الصنف اشتروا أيضا

اعمال دوستويفسكى الأدبية . جزء1

يضم هذا المجلد الأول من أعمال دوستويفسكي الأدبية ثلاث قصص كتبها في السنين الأولي من نشاطه الأدبي وكلها شخصيات قلقة ورسم وجوه معذبة لا يرجع ما تعانيه من قلق وعذاب الى طبيعتها ولكن إلى الظروف القاسية التى تحيط بها وإلى الظلم الاجتماعي الذي يثقل صدورها . وإن كانت هذه الشخصيات لاتشكو أو تتذمر ، فإن القارىء يشكو ويتذمر نيابة عنها وتتحول شكواه إلى تمرد وثورة .
5.50 ج.م.‏

اعمال دوستويفسكى الأدبية . جزء 6

مجموعة من القصص يربط بينها خيط واحد وهو حديث الإنسان مع نفسه أو نوع من الاعتراف وبطلها رجل موظف متقاعد يعيش في عزلة كاملة مطلقة ومصاب بمرض فرط الإدراك ولكنه مسرف في تأمل ذاته وتحليل مشاعره. كما يعرض تمرده علي المذاهب النفعية والمادية.
3.50 ج.م.‏