يوحنا الأرمني وأيقوناته القبطية : فنان في القاهرة العثمانية

الزائر للكنائس القديمة بالقاهرة في منطقة مصر القديمة أو حارة الروم سيدهش بالكم الكبير للأيقونات الرائعة التي تزين حوائطها وأحجبة الهياكل وسيعرف أنها ترجع إلي القرن الثامن عشر وأغلبهم لفنان يدعي (حنا الأرمني) والكتاب محاولة لتفسير هذه الظاهرة وكيف نقل الفن الأرمني إلي مصر وكيف تأثر بكل التطورات السياسية والاقتصادية، التي شهدتها المجتمعات التي عاش فيها الأرمن وبالتالي ازدهر إنتاج الأيقونات في مصر تحت تأثير هذا الوافد الأجنبي الجديد وناقش هذا الكتاب الجمع بين الأيقونات والمواد الأرشيفية المتعلقة بحنا الأرمني ويعد مرجعاً تاريخياً لهذة الفترة.
الكاتب: مجدي جرجس
2.50 ج.م.‏
الزائر للكنائس القديمة بالقاهرة في منطقة مصر القديمة أو حارة الروم سيدهش بالكم الكبير للأيقونات الرائعة التي تزين حوائطها وأحجبة الهياكل وسيعرف أنها ترجع إلي القرن الثامن عشر وأغلبهم لفنان يدعي (حنا الأرمني) والكتاب محاولة لتفسير هذه الظاهرة وكيف نقل الفن الأرمني إلي مصر وكيف تأثر بكل التطورات السياسية والاقتصادية، التي شهدتها المجتمعات التي عاش فيها الأرمن وبالتالي ازدهر إنتاج الأيقونات في مصر تحت تأثير هذا الوافد الأجنبي الجديد وناقش هذا الكتاب الجمع بين الأيقونات والمواد الأرشيفية المتعلقة بحنا الأرمني ويعد مرجعاً تاريخياً لهذة الفترة.
عدد الصفحات: 244 ص : صور؛ 24 سم.
سنة النشر: 2009
بيان المسؤولية:
الحجم : 0.00 جرام
العملاء الذين اشتروا هذا الصنف اشتروا أيضا

اعمال دوستويفسكى الأدبية . جزء1

يضم هذا المجلد الأول من أعمال دوستويفسكي الأدبية ثلاث قصص كتبها في السنين الأولي من نشاطه الأدبي وكلها شخصيات قلقة ورسم وجوه معذبة لا يرجع ما تعانيه من قلق وعذاب الى طبيعتها ولكن إلى الظروف القاسية التى تحيط بها وإلى الظلم الاجتماعي الذي يثقل صدورها . وإن كانت هذه الشخصيات لاتشكو أو تتذمر ، فإن القارىء يشكو ويتذمر نيابة عنها وتتحول شكواه إلى تمرد وثورة .
5.50 ج.م.‏

الفنون البصرية وعبقرية الادراك

يقدم الكتاب أطروحة جديدة حول جماليات التلقى فى الفنون البصرية تقوم على دراسة علاقة الإبداع بالادراك فى ضوء جدلية الابداع فى الفنون البصرية ومستويات التلقى المستندة على مخزون من الخبرات البصرية تتفاوت من شخص لآخر وفق معايير ثقافية واجتماعية ونفسية وكذلك عمرية .
5.00 ج.م.‏

اعمال دوستويفسكى الأدبية . جزء 6

مجموعة من القصص يربط بينها خيط واحد وهو حديث الإنسان مع نفسه أو نوع من الاعتراف وبطلها رجل موظف متقاعد يعيش في عزلة كاملة مطلقة ومصاب بمرض فرط الإدراك ولكنه مسرف في تأمل ذاته وتحليل مشاعره. كما يعرض تمرده علي المذاهب النفعية والمادية.
3.50 ج.م.‏